رافاييل نادال يستعيد شعر رأسه الجامح من خلال عملية زراعة شعر باستخلاص الوحدة المسامية

رافاييل نادال يستعيد شعر رأسه الجامح من خلال عملية زراعة شعر باستخلاص الوحدة المسامية

نادال على أتم الاستعداد للتوجه إلى ملعب التنس في منافسات بطولة مبادلة العالمية للتنس الكائنة في أبوظبي بتاريخ 29 ديسمبر. على الرغم من ذلك، ستظهر النتائج بعد 6 شهور.

نشرت جريدة إسبانية مرموقة، تُسمى الماندو، خبرًا بتاريخ 20 نوفمبر 2016 يُفيد بأن لاعب التنس رافاييل نادال قد أجرى عملية زراعة شعر باستخلاص الوحدة المسامية من أجل استعادة شعر رأسه قليل الكثافة. اشتهر نادال بشعره الطويل ولم يكن سعيدًا بسقوط شعره، وعندما بلغ الثلاثين من عمره قرر إجراء عملية زراعة شعر باستخلاص الوحدة المسامية، والتي تستغرق 10 ساعات، في إحدى العيادات المتخصصة في مدريد. وقد شُوهد وهو يُخفي خط شعره قليل الكثافة وجزء به صلع في رأسه، باستخدام منديل كبير داخل الملعب. وفي وقت مبكر هذا العام خلال شهر يناير، في حفل أستراليا المفتوح (Australian Open party) في ملبورن، شعر الناس بالفزع من خط شعره قليل الكثافة.

ولقد جُرِحت مشاعر نادال بسبب تغريدة اللاعب الأول عالميًا أندي موراي، الذي واجهته مشكلة تساقط الشعر، والتي قال فيها “من منا فقد شعره أولاً، أنا أم رافا”؟

وفي عام 2011، قام نجم انجلترا ومانشستر يونايتد، واين روني، بزرع 4500 وحدة مسامية. وقد تم إجراء العملية بعد استخدام المخدر الموضعي والمهدئات. وكان روني يبلغ من العمر 25 عامًا في ذلك الوقت. وقد كان مسرورًا من النتائج وأوحى إلى رياضيين آخرين لاتباع خطواته. وكانت التكلفة الإجمالية لعملية زراعة الشعر التي أجراها روني، 7.700 جنيه استرليني تقريبًا. أما الآن فيُمكنكم الحصول على نفس النتائج في مركز زراعة الشعر بتقنية استخلاص الوحدة المسامية في دبي مقابل جزء بسيط من التكلفة التي اضطر روني إلى دفعها لاستعادة مظهره الغالي.

انتقل إلى أعلى